حرق البلاستك الزراعية
حرق الاغطية الزراعية في المزارع
الرئيسية / المكتبة / مقالات / “مخلفات البلاستك الزراعي ” التحدي الاكبر للقطاع الزراعي

“مخلفات البلاستك الزراعي ” التحدي الاكبر للقطاع الزراعي

مخلفات البلاستك الزراعي مشكلة ما زالت تشكل تحديا للقطاع الزراعي في جميع أنحاء العالم ، فضلا عن آثارها السلبية على البيئة والإنسان، اذ غالبا ما يتم تركها في الأرض او التخلص منها عن  طريق حرقها او طمرها في اغلب البلدان وخصوصا دول العالم الثالث.

تعتبر مشكلة النفايات البلاستيكية  كإحدى المعوقات التي تهدد الكائنات الحية من البشر والحيوانات على حد سواء  والبيئة بشكل عام في وجود الكم الهائل من أطنان تلك المخلفات , ويزداد الأمر سوءا عندما يعجز المزارع أمام هذه العقبة الكبيرة  سيما أن إدارة المخلفات البلاستيكية تحتاج الى المال والجهد والوقت …..وهذا لا يشجع اي ممول لتقديم المال لمثل هذه العمليات.

ترك البلاستك
ترك النفايات البلاستيكية في الحقول دون فرز او تجميع

وعلى الرغم خطورة النفايات الزراعية البلاستيكية على التربة والمياه والثروة الحيوانية والصحة العامة، إلا أنه لم تتخذ لغاية الآن أي إجراءات من قبل جميع الجهات ذات العلاقة  لمواجهة هذا التلوث الكارثي الناجم عن عدم معالجة أو تدوير النفايات الزراعية البلاستيكية، في ظل عدم وجود أنظمة تلزم المزارعين فرز البلاستيك الزراعي الذي مصدره الاغطية الزراعية ومنظومات الري بالتنقيط والاغطية الارضية وأطباق الزراعة  عن سائر النفايات الزراعية، لتسهل عملية نقله إلى منشآت التدوير .

ان بقاء النفايات الزراعية البلاستيكية في التربة  وخصوصا الغطاء الأرضي الأسود “المالش “ يشكل ضررا كبيرا على الإنتاج الزراعي ، كونه يؤثر سلبا على خاصية التربة و تكوينها ويقلل من إنتاجيتها كون هذه المخلفات تعمل على حصر المياه  وحجزها وبالتالي تغدق التربة في اماكن وعدم وصول المياه الى اماكن أخرى ويساهم البلاستيك على تقليص القدرة الامتصاصية لدى النبات . , هذا فضلا عن تسربها الى مصادر المياه.

وتسببت النفايات الزراعية في خسائر كبيرة لمربي الماشية بسبب نفوق العديد من الحيوانات  نتيجة لابتلاعها هذه المخلفات، المنتشرة على جوانب الطرق أو في الأراضي الزراعية.

هذا المنظر يتكرر في كل موسم ويترك دون علاج

ومن هنا كان لابد توعية المزارعين بفرز وتجميع النفايات البلاستيك ونقلها خارج المزرعة وإلى الاماكن المخصصة لهذا الغرض والعمل على إنشاء مصنع لإعادة تدوير هذه المخلفات، الأمر الذي يساهم في حماية التربة والمحافظة على البيئة والصحة  والاهم هو عمل الندوات والمحاضرات الارشادية ة للتوعية من أخطار ترك المخلفات البلاستيكية، وضرورة تنظيف المزارع منها ، وإعادة تدويرها مرة أخرى.

ولضبط كل ما تقدم , لابد من تنظيم جولات تفتيشية على الحقول  للتأكد من عدم مخالفة الشروط والضوابط ، وخاصة عملية الحرق حيث يتم التأكيد وباستمرار بتجنب حرق المواد البلاستيكية لأضرارها على البيئة والصحة.

وبفضل الله ولطفه توصل الباحثون عن طريق الصدفة لانتاج انزيم يعمل على تحلل النفايات البلاستيكية ولكن لايزال قيد البحث والتطوير ويحتاج الى وقت طويل ليكون في متناول المزارعين .

عن Hoqool

mm

شاهد أيضاً

ثمار شمام بمواصفات مختلفة

لزيادة حلاوة ثمار الشمام وإطالة عمرها التسويقي

هدف أي مزارع هو محصول وفير و عالي الجودة يرضي المستهلك حيث يواجه المزارع التحديات …

عدس الماء .. من الضرر الى الفائدة

عدس الماء هو نبات مائي ضئيل الحجم من دون جذور، وهو يطفو على السطح أو أسفل الأجسام …

اترك رد